Banner: 

ترك برس

صرح والي إسطنبول واصب شاهين في 6 أيلول/ سبتمبر بأن إسطنبول هي من بين المدن الأكثر أمنًا في العالم على الرغم من تصاعد المخاطر الإقليمية وسلسلة الهجمات الإرهابية فيها.

وأثناء حديثه في احتفالية افتتاح قمة إسطنبول المالية (ISF16)، قال شاهين إن إسطنبول كانت مهددة بخطر الإرهاب مثل أي مدينة كبيرة في العالم.

وقال شاهين: "على الرغم من أن إسطنبول تبدو مهددة بالخطر بسبب المنطقة المحيطة، إلا أن حقيقة أن الإرهاب يتعولم ويهدد العالم كله تعني أن إسطنبول ليست مهددة بخطره أكثر من مدن أخرى".

وأشار شاهين إلى أنه "على الرغم من أن الوضع في المنطقة يُمثل خطرًا أكثر بقليل، فإن الخطر الذي يتهددنا أقل مما هو موجود في مخيلة الكثيرين. وإننا كإداريين للمدينة، نتخذ الإجراءات كلها من خلال التعامل مع هذا الخطر بأعلى المستويات".

وأضاف أن "الوحدات الأمنية العاملة في إسطنبول اليوم، هي ربما الآن أكثر الوحدات شمولًا في العالم من حيث الإجراءات الأمنية والاستخباراتية".

كما أكد شاهين على أنه كان هناك انخفاض بنسبة 90 بالمئة في الحوادث المُخلّة بالنظام العام العام الماضي.

وقال شاهين إن "هناك انخفاضًا بنسبة 90 بالمئة في الحوادث المخلة بالنظام العام في إسطنبول عام 2015 بالمقارنة مع العام السابق. وتظل إسطنبول بين المدن الأكثر أمنًا بالمقارنة مع مدن كبرى أخرى".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!