Banner: 

ترك برس

أعلن نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك، عن استمرار اهتمام المستثمرين الدوليين بتركيا، وأنهم باتوا يلاحظون القسم الممتلئ من الكأس فيما يخص فرص الاستثمار في تركيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لمراسل وكالة الأناضول، في العاصمة أنقرة، بخصوص سؤال ورده بشأن نظرة المستثمرين الأجانب للاقتصاد التركي.

وقال شيمشك في هذا السياق، أن تركيا شهدت مرحلة حرجة العام الماضي على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، وأن الحكومة التركية اتخذت خطوات عديدة عقب تلك المرحلة، أبرزها الاجتماع إلى الأوساط الاقتصادية الدولية، بهدف تجاوز اهتزاز الثقة بتركيا، والوقوف في وجه مساعي الحملة السلبية ضد الاقتصاد التركي، وتحويل نظرة المستثمرين إلى إيجابية.

وأضاف شيمشك أنه أطلع المستثمرين الأجانب خلال اللقاءات، على بيانات بخصوص الاقتصاد التركي وأعمال الإصلاحات في البلاد، مشيرا إلى أنه اجتمع خلال عدة أيام أخيرة إلى أكثر من 30 من مجموعات المستثمرين.

ولفت شيمشك إلى أنه أجاب المستثمرين بالتفصيل حول النقط التي كانت تثير فضولهم بشأن الاقتصاد التركي، مضيفا "إن المستثمرين الأجانب باتوا يلاحظون القسم الممتلئ من الكأس، ويتخذون موقفا بناءا فيما يخص الاقتصاد التركي".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!