Banner: 

ترك برس

تضم مدرسة "مقبولة سليمان ألكان" في إزمير عددًا كبيرًا من التوائم بين الطلاب، أهّلها لدخول موسوعة غينيس.

ويتلقى 33 توأمًا ثنائيًا من الطلاب التعليم في المدرسة الإعدادية الواقعة في ولاية إزمير غرب تركيا، بالإضافة إلى توأم ثلاثي.

وفي حديث لوكالة الأناضول، أوضح مدير المدرسة "برتان جاتين" أنّ المدرسة اكتشفت من خلال تدقيق وثائق التسجيل وجود التوائم.

وقال جاتين: "بهذا العدد الذي تحتويه مدرستنا من التوائم، يمكننا دخول موسوعة غينيس، ونأمل تحقيق ذلك".

"أوزلام غلتاكين" والدة إحدى التوائم اعتبرت وجود هذا العدد من التوائم تحت سقف واحد صدفة جميلة، وأن دخول المدرسة لموسوعة غينيس أمرًا جميلًا لتركيا وإزمير.

ولدى سؤال والدة التوائم الثلاثة "زليخة سوسيال" عن أبنائها قالت: "أشعر بالتعب أحيانًا نتيجة العناية بثلاث أطفال، وغير أنهم عندما ينادونني أمي أنسى كل تعبي، كما أن أطفالي متفوقون دراسيًا".

وتقول "إيجانور" إحدى التوائم الثلاثة: حتى التوائم الثنائية عندما يسألوننا هل أنتم توأم ثلاثي؟ ونجيبهم يتفاجؤون عند معرفة ذلك".

وتُعد مدينة إزمير ثالث أكبر المدن التركية بعد إسطنبول وأنقرة، بتعداد سكاني يقارب 3.7 مليون نسمة. وتمتاز بحسن طبيعتها وأنها عاصمة لمنطقة بحر إيجة، وتملك ثاني أكبر ميناء بعد مواني إسطنبول

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!