Banner: 

ترك برس

تعد السياحة الشتوية تجربة فريدة ومتنفسا جيدا بعيدا عن ضغوط العمل المنهكة، وبالأخص في عطلة نهاية الأسبوع. وفي هذا الموضوع تطلعنا الصحفية "دنيز تارهان"على أجمل الوجهات السياحية لقضاء عطلة نهاية أسبوع شتوية ممتعة في تركيا.

1- كاستومونو Kastamonu

أولى وجهاتنا ولاية كاستومونو، وبالمناسبة أود أن أنقل لكم خبر إعلانها عاصمة الثقافة التركية لعام 2018، و لهذا سيتم تنظيم الكثير من الفعاليات والنشاطات الثقافية طوال هذا العام، فهي فرصة ثمينة لزيارتها والتعرف على مناطقها الطبيعية كوادي "فالا" Valla Vadisi ووادي "أيدوس" Aydos Vadisi الواقعان في منتزه وحديقة جبال الكورة الوطنية، كما يمكنكم أيضا زيارة متاحفها التاريخية للتعرف على الحضارات التي استوطنتها.

2- كوتاهيا Kütahya

محطتنا الثانية هي مدينة كوتاهيا الهادئة والجميلة، وأول ما ينصح بزيارته عند وصولكم إليها منازل الأناضول التاريخية ومن ثم إلقاء نظرة على جامع "تشينلي" Çinili Camii ومتحف البلاط الأزرق المزخرف، ويا حبذا لو تصعدون إلى قلعة كوتاهيا لمشاهدة جمال المدينة من الأعلى، ولا تنسوا زيارة ينابيع كوتاهيا العلاجية الحارة والتعرف على معالمها التاريخية  كمدينة "آزوناي" الأثرية ومعبد زيوس اللذين يعود تاريخهما إلى الحقبة الرومانية. 

3- إزنيك İznik

تشتهر بالبلاط المزخرف الأزرق، وكانت في حقب متفاوتة عاصمة للإمبراطوريات الرومانية والبيزنطية والعثمانية.

أنصحكم بزيارة الجامع الأخضر yeşil camii ومدرسة سليمان باشا، وأخيرا لا تنسوا زيارة بحيرة إزنيك وتناول أشهى المأكولات البحرية في أحد مطاعمها المجاورة.

4- أدرنة Edirne

مدينة العراقة والتاريخ، فهي تحوي الكثير من الأماكن التاريخية كجامع السليمية الذي يحمل توقيع المعمار سنان، كما يمكنكم رؤية جسر بيازيد التاريخي، ولمعرفة تاريخ المدينة بشكل أفضل ما عليكم سوى زيارة متحف كوتاهيا الأثري.

لا يعني هذا أن المدينة تخلو من المناطق الطبيعية الساحرة فيمر بها نهري "مرينج" و"تونجا"، وتستطيعون قضاء وقت ممتع على ضفافهما.

5- إريغلي Ereğli

مدينة ساحلية تطل على البحر الأسود تتبع لولاية زونغلداك، وأهم معالمها قلعة "إريغلي" التي تحيط بأسوارها أشجار التشنار. وهي ثاني مدينة فتحها السلطان محمد الفاتح بعد إسطنبول.

6- بلدتي كربه وكفكن Kerpe ve Kefken

نختم بهاتين البلدتين الساحرتين والقريبتين من إسطنبول. وبالرغم من أنهما من الوجهات السياحية الصيفية إلا أنهما ملجأين ومتنفّسين جيدين للهرب من ضجيج إسطنبول، خاصة عند زيارة الصخور الوردية الطبيعية وتأملها عند الغروب في كفكن، مع العلم  أن جامع السلطان أحمد بني من حجارتها، وزيارة صخور "كارتال" الطبيعية في "كربه".

ونختم بهذه النصيحة الهامة: إن أردتم السياحة فلا داعي لدفع الكثير من الأموال والسفر إلى أماكن بعيدة، كل ما عليكم فعله هو اكتشاف المناطق الطبيعية المجاورة لكم واختيار أفضلها فبلادنا غنية بها.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!