Banner: 

ترك برس

في حادثة هي الأولى من نوعها وعقب التطورات الأخيرة المتعلقة بالمدينة المقدسية، أصدرت هيئة التعليم العالي التركية، قراراً بإنشاء أول مركز بالبلاد يتخصص في إصدار أبحاث أكاديمية حول القدس.

وفي وقت سابق، كان رئيس هيئة التعليم العالي التركي "يكتا سراج"، قد قال حول هذا إن "الهيئة ستؤسس مركزًا لدراسات وأبحاث القدس من أجل تنظيم جهود الأكاديميين الأتراك في هذا الخصوص، للإسهام في إبقاء قضية القدس على أجندة الرأي العام العالمي، وجعلها أكثر تأثيرًا واستمرارية"، موضحاً أن الهيئة تواصلت مع الجامعات الفلسطينية لمعرفة الطريقة التي يمكن بها تقديم الدعم للقدس، وتلقت اقتراحًا بإنشاء المركز.

وعقب هذه التصريحات تلقت هيئة التعليم العالي التركية، عرضا من جامعة مرمرة بأن يتم إنشاء مركز أبحاث القدس في الجامعة، ووافقت الهيئة في اجتماعها أمس الخميس على عرض الجامعة.

ووفقاً لمسودة اللائحة التي صدرت عن أول اجتماع حول الأمر، فإن المركز سيعمل على "إجراء ونشر أبحاث من أجل الحفاظ على قضية القدس على أجندة اهتمامات الرأي العام العالمي، وإجراء دراسات أكاديمية وثقافية في مجالات من قبيل تاريخ القدس وبنيتها الاجتماعية ووضعها السياسي، وتنظيم أنشطة وفعاليات حول القدس، والتعاون مع الهيئات الأكاديمية ذات النشاط المشابه حول العالم".

وإلى جانب هذا سيشجع المركز طلبة الدراسات العليا على كتابة أبحاث ماجستير ودكتوراة عن القدس، ويقدم الدعم اللازم لتلك الأبحاث، ويقوم بتوفير المراجع اللازمة عن القدس لطلبة الجامعات.

تجدر الإشارة إلى أن مسألة القدس اكتسبت حيوية وتفاعلاً عالياً في تركيا خلال الآونة الأخيرة، وذلك عقب قرار ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. حيث عارضت تركيا حكومة وشعباً هذا القرار، ونددت به، فضلاً عن إقامتها فعاليات وندوات واجتماعات على كافة الأصعدة، حول القدس وهويتها الإسلامية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!