Banner: 

ترك برس

في معرض تعليقه على زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون المرتقبة إلى تركيا، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: "نحن أمام خيارين إما أن نصلح العلاقات مع واشنطن أونفسدها تماماً".

وجاءت تصريحات جاويش أوغلوهذه في مقابلة مع قناة "تي آر تي" التركية، خلال تواجده بالكويت، التي يزورها بغية المشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، المنعقد حاليا، ومؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

واوضح جاويش أوغلو أنّ إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على خطوات لا تتوافق مع روح التحالف الاستراتيجي القائم  بين أنقرة وواشنطن وعدم التزامها بوعودها حيال وقف دعم تنظيم "ب ي د" الإرهابي بالسلاح، أدى إلى استياء العلاقات بين البلدين.

واشار جاويش أوغلو إلى انّ الشعب التركي لم يعد ينظر إلى الولايات المتحدة الأمريكية كدولة صديقة، لافتاً أنّ ثناء المسؤولين الأمريكيين على جهود تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية، لم تعد تكفي لطمأنة بلاده، وأنّ أنقرة تنتظر من الإدارة الأمريكية الإقدام على خطوات تتناسب مع روح التحالف الاستراتيجي القائم بين الجانبين.

كما طالب وزير الخارجية التركي واشنطن بقطع علاقتها مع تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وإجبار عناصره على الخروج من مدينة منبج، والإقدام على خطوات ملموسة فيما يخص قضية تسليم فتح الله غولن، زعيم منظمة غولن الإرهابية، إلى تركيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!