Banner: 

ترك برس

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء، إنّ الولايات المتحدة الأمريكية تهمل حساسية تركيا تجاه بعض المجموعات الكردية في الداخل السوري، وتتخذ خطوات أحادية الجانب.

وجاءت تصريحات لافروف هذه في مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيره البلجيكي ديدييه رينديرس، الذي يزور روسيا رسمياً.

وأوضح لافروف أنّه من غير الممكن تحقيق الأمن والاستقرار في عموم سوريا، دون دور تركي فعال، مشيراً في هذا السياق إلى جهود تركيا في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف لافروف أنّ الولايات المتحدة الامريكية قدّمت دعماص مادياً وعسكرياً إلى قوات سوريا الديمقراطية، وإرهابيي "ب ي د/ بي كا كا"، وذلك رغم معارضة الجميع وخاصة تركيا.

وفيما يخص ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية في الداخل السوري، قال وزير الخارجية الروسي: "اعتقد أنّ الولايات المتحدة تخطط للبقاء طويلاً في سوريا، وتهدف إلى إنشاء دولة مصطنعة تمتد من شرق نهر الفرات وحتى الحدود العراقية".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!