Banner: 

ترك برس

أظهر استطلاع للرأي أجرته "أوبتيمار للاستشارات والإعلان والأبحاث" التركية، ازدياد نسبة العداء للولايات المتحدة الأمريكية لدى المجتمع التركي خلال السنوات الأخيرة، وإحدى الأسباب الرئيسة لذلك هو سياسات واشنطن المتعلقة بسوريا وتنظيم "ي ب ك"، وعدم إعادة زعيم تنظيم "غولن" المقيم على أراضيها، إلى تركيا التي تتهمه بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف 2016.

وشمل الاستطلاع الذي أجرته الشركة المذكورة، ألفًا و508 مواطنين أتراك في 26 ولاية تركية.

وفي ردهم على سؤال حول "هل تعتبر نفسك معارضا لأمريكا؟" أجاب 71.9 في المئة من المشاركين بمعارضتهم لواشنطن وسياساتها في المنطقة، فيما قال 22.7 في المئة منهم إنه "معارض نوعا ما"، مقابل 5.4 في المئة فقط أجاب بأنه "ليس معارضا".

وفي رد على سؤال آخر حول "أسباب زيادة قوة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق خلال فترة وجيزة"، رأى 58 في المئة من المشاركين أن السبب في ذلك هو تلقي التنظيم الدعم من مراكز القوى الدولية مثل الولايات المتحدة، وإسرائيل، والدول الأوروبية.

أما الردود على سؤال آخر مفاده "كيف تقيّم التقارب التركي الروسي؟"، كانت 62.1 في المئة "إيجابي"، و22.4 في المئة منها "سلبي"، فيما ردود "لا أعلم" شكلت 15.5 في المئة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!