Banner: 

ترك برس

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أنه اتفق مع نظيره اليوناني ألكسيس تسيبراس على تخفيض التوتر الحاصل في الآونة الأخيرة بمنطقة إيجة، عبر الطرق الدبلوماسية والحوار، وإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة بين الجانبين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، بمطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة قبيل توجهه إلى بيلاروسيا.

وأضاف أن رئيسي أركان البلدين سيناقشان التدابير اللازمة من أجل منع تصعيد التوتر الراهن، وذلك على هامش اجتماع رؤساء أركان حلف شمال الأطلسي "الناتو" المزمع عقده في مايو/ أيار المقبل.

وأعرب يلدرم، أمس الثلاثاء، في اتصال هاتفي أجراه مع نظيره اليوناني تسيبراس، عن انزعاج بلاده من التوترات الأخيرة الحاصلة بين الجانبين في منطقة بحر إيجة، طالباً اتخاذ التدابير اللازمة لخفض التوتر والابتعاد عن الحركات الاستفزازية.

وفي سياق آخر، تطرق يلدرم إلى سقوط مروحية تركية من طراز "أتاك" قبل عدة أيام، ضمن عملية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين بريف محافظة حلب السورية.

وقال بهذا الخصوص: "لا دليل يشير إلى قيام جهة معينة بإسقاط المروحية، ولكن رغم ذلك تم تشكيل فريق من القوات المسلحة التركية لكشف سبب سقوطها، والتحقيقات جارية بهذا الشأن".

وتواصل القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر منذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "ب ي د / بي كا كا" و"داعش" اللذين تصفهما تركيا بالإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أي أضرار.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!