Banner: 

ترك برس

عقب تغيير بلدية أنقرة الكبرى، اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة الأمريكية، إلى "شراع غصن الزيتون"، جاء الرد الأول من الولايات المتحدة على لسان المتحدثة باسم وزارة خارجيتها هيذر نويرت.

وفي ردها على سؤال خلال مؤتمر صحفي لها، حول قرار بلدية أنقرة بتغيير اسم شارع السفارة، قالت "نويرت"، إن القرار المذكور من قبل البلدية التركية هي شأن داخلي، وأن بلادها تحترم حرية الرأي لدى البلدان الأخرى.

وأضافت الناطقة الأمريكية أن البلدان الأخرى لديها الحرية الكاملة في إطلاق الأسماء التي تريدها على مناطقها وشوارعها، موضحة أن روسيا أيضاً تنوي اتخاذ قرار مماثل لهذا في موسكو.

وفي وقت سابق قال رئيس بلدية أنقرة مصطفى طونا، إنه وقّع على مقترح لتغيير اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة الأمريكية في العاصمة التركية إلى "غصن الزيتون"، في إشارة إلى عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، في منطقة عفرين السورية، للقضاء على من وصفتهم بإرهابيي "ي ب ك/ب ي د" الذراع السوري لتنظيم "بي كي كي" الإرهابي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!