Banner: 

ترك برس

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، بخصوص علاقات بلاده مع ألمانيا: "اعتقد أنه حان الوقت لفتح صفحة جديدة، وننسى الماضي، وننظر إلى المستقبل ونوسع العلاقات".

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه القناة التلفزيونية الألمانية الأولى (ARD)، مشيراً أنه سيلتقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، غدا الخميس، وسيبحثان القضايا التي تهم البلدين.

وأكد يلدرم، أن عملية "غصن الزيتون" التي تجريها تركيا في منطقة عفرين بسوريا، موجهة ضد الإرهابيين.

وحول الدعم الأمريكي لتنظيم "ب ي د/ بي كي كي" الإرهابي، قال يلدريم: "لا نهدد الولايات المتحدة، فتركيا وأمريكا وألمانيا أعضاء في حلف شمال الأطلسي. ما نقوله هو: لا تتعاونوا مع المنظمات الإرهابية التي تقوم بأنشطة إرهابية ضد تركيا التي تحمي حدود الحلف، لأن ذلك لا يناسب الشراكة".

وتجدر الإشارة أنّ العلاقات الألمانية التركية شهدت تراجعا، خلال الفترة الماضية، بدأت في 2 حزيران/يونيو 2016، عندما وصف البرلمان الألماني أحداث 1915 بـ"الإبادة" ضد الأرمن، ومنح ألمانيا حق اللجوء لبعض ضباط محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/تموز 2016، الأمر الذي ردت عليه تركيا بإصدار قرارٍ يمنع وصول النواب والمسؤولين الألمان إلى قاعدة لحلف شمال الأطلسي في إنجرليك بولاية أضنة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!