Banner: 

ترك برس

احتضنت مدينة إسطنبول التركية، حفلاً جماعياً زُفّ خلاله 100 عريس وعروس من أبناء الجاليات العربية، حمل اسم "القدس والأقصى عنوان فرحتنا".

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء، أن الحفل الذي شهد حضور مشاركين من جنسيات عربية مختلفة، نظمته هيئة "علماء فلسطين في الخارج" بالتعاون مع بلدية "سلطان بيلي" وبدعم من وقف "مهور" التركي وبحضور بشرى ابنة رئيس الوزراء التركي.

وحضر الحفل أيضاً كل من رئيس بلدية سلطان بيلي "حسين كسكن"، وقائم مقام البلدة حسين كوبيلاي، ورئيس وقف المهور والأسرة "اي جل ازديم"؛ حيث ساهم الوقف في تقديم الأثاث المنزلي والأدوات الكهربائية وكل مستلزمات الزواج من خلال متبرعين.

وفيما يتعلق بسبب اختيار عنوان الحفل، قال نواف التكروري، رئيس هيئة "علماء فلسطين في الخارج"، إن القدس حاضرة في قلوب الأمة، وينبغي تذكرها في الأفراح والأتراح.

وإلى جانب تنظيمهم للحفل المذكور، قدم منظمو الحفل 3 رحلات عمرة هدية لـ3 أزواج من المتزوجين، ووقع اختيار الفائزين بها عن طريق الاقتراع، إضافة إلى تقديم البلدية في نهاية الحفل خواتم ذهبية وفضية للمتزوجين وجنيهات ذهبية، والتي تعتبر من أهم عادات تهنئة المتزوجين في مراسم الزفاف التركي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!