Banner: 

ترك برس

أدانت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، الهجوم الذي استهدف موكب رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد لله في قطاع غزة.

ودعت الخارجية في بيان نشرته على موقعها الرسمي إلى الكشف عن المتورطين في الهجوم بأقرب وقت.

وأعربت الخارجية عن تمنيها "الوحدة للشعب الفلسطيني الشقيق، والتضامن ضد هذا العمل الاستفزازي”.

وصباح اليوم، تعرّض موكب “الحمد لله” والوفد المرافق له برئاسة ماجد فرج، رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة، إلى قطاع غزة، لتفجير مجهول المصدر، لم يتسبب بوقوع إصابات.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!