Banner: 

ترك برس

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّه أصبح من الضروري إزاحة نظام بشار الأسد عن هرم السلطة في سوريا.

وأوضح جاويش أوغلو في ندوة نظّمها وقف الأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية التركية (سيتا)، أنّ نظام الأسد لم يستخدم الأسلحة الكيميائية لأول مرة، بل قتل قرابة مليون شخص باستخدام أسلحة تقليدية وأخرى محرمة دولياً.

وتابع أن "بشار الأسد قتل نحو مليون مواطن سوري بواسطة الأسلحة التقليدية والأسلحة الكيميائية، ويجب تنحيته عن سلطة البلاد بسرعة، والانتقال إلى مرحلة الحل السياسي".

وتعليقاً على الضربة الأمريكية المحتملة ضد سوريا، قال جاويش أوغلو: "سننتظر ونرى ما إن كانت الضربة ستُنفّذ أم لا".

وتطرق الوزير التركي إلى تصريح نظيره الروسي سيرغي لافروف، حول وجوب تسليم أنقرة عفرين للنظام السوري، قائلاً: "علينا أن نعلم ما هي الأسباب التي دفعت لافروف إلى الإدلاء بهذا التصريح، فتركيا بدأت عملية غصن الزيتون بالتنسيق مع روسيا".

وأوضح جاويش أوغلو أنّ الجزء الأوّل من أهداف "غصن الزيتون" تتمثل في القضاء على الإرهابيين، ومن ثم توفير العودة الآمنة لسكان المنطقة إلى ديارهم.

وشدد على أنّ تركيا لا تطمع باقتطاع أجزاء من الأراضي السورية، وأنها تدافع عن وحدة أراضي هذا البلد، أكثر من أي دولة أخرى.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!