Banner: 

ترك برس

شارك السفير التركي لدى قطر فكرت أوزر، أمس الأربعاء، في احتفال نظمته شركة الخطوط الجوية التركية، في العاصمة الدوحة، بمناسبة العرض الأول في قطر للفيلم التركي "آيلا.. بنت الحرب"، الذي كان مرشحًا لنيل جائزة "الأوسكار".

وحضر إلى جانب السفير التركي، سفير كوريا الجنوبية في الدوحة بارك هيونغ كيونغب، وعدد من الدبلوماسيين الأجانب.

وقال سفير تركيا، في كلمة له خلال الحفل، إن "الحروب دائماً ما تكون مليئة بالأوجاع لكن في بعض هذه الأحداث نجد حكايات تكون مصدرًا للفرح".، وأضاف "قصة فيلم (أيلا.. بنت الحرب) تمثل هذا الألم الذي يخرج منه الفرح".

وبدوره، أعرب محمد زينغال، مدير مكتب الخطوط الجوية التركية في قطر، عن فخر شركته برعاية هذا الفيلم الذي ينطق بلغة الحب والسلام والوحدة، فهو يحمل قصة ذات مغزى إنساني.

والفيلم من إخراج جان أولكاي، وإنتاج مصطفى أوسلو من شركة الإنتاج المحلية ديجيتال ساناتلار، يروي قصة حقيقية لرقيب من الجيش التركي أرسل ضمن 15 ألف جنديًا تركيًا ذهبوا إلى كوريا الجنوبية، للوقوف إلى جانبها وحمايتها في حربها مع كوريا الشمالية بين عامي 1950 و1953، حيث يخاطر الرقيب سليمان ديلبيرلي بحياته من أجل إنقاذ الطفلة الصغيرة كيم أون جا التي يجدها في الغابة متجمدةً من البرد وعلى وشك الموت.

وبعد نصف قرن تقريبًا، التقت "آيلا" بالجندي التركي الذي كان قد قارب التسعين عامًا من العمر.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!