Banner: 

ترك برس

ذكرت وسائل إعلام تركية، أمس الخميس، أن محكمة الجنايات الـ 12 في إسطنبول قضت بعقوبة السجن لعام و3 أشهر، على سائق سيارة أجرة في مدينة إسطنبول لاحتياله لسائح سعودي أواخر 2017.

وأكد السائق خلال جلسة الدفاع، أنه لم يتقصد الالتفاف بالطرق، وأنه "ضلّ" طريقه لأن ركابه السعوديين كانوا يتحدثون كثيرا بين بعضهم ما جعله يفقد تركيزه ويسلك طرقا أخرى، وفق زعمه.

وأضاف السائق : "أعيش في إسطنبول منذ 30 عاما وأعمل سائق سيارة أجرة منذ 4 أعوام، لم أقصد الالتفاف بالركاب ولم أسع للحصول على نقود أكثر، وإنما ضللت طريقي لأنهم كانوا يتكلمون كثيرا، وأنا لا أقبل التهمة الموجهة إليّ".

وكان السائح السعودي الجنسية قد أوقف سيارة أجرة في منطقة "كاديكوي" الواقعة على الجانب الآسيوي من مدينة إسطنبول، من أجل التوجّه إلى مطار "صبيحة غوكتشين" الواقع هو الآخر أيضاً في نفس الشطر الآسيوي من المدينة، إلا أن سائق السيارة استغل عدم معرفة السائح لمدينة إسطنبول، فاتّجه إلى شطر المدينة الأوروبي، عبر جسر السلطان يافوز سليم، ومن ثم عاد إلى الشطر الآسيوي مرةً أخرى، الأمر الذي حمّل الراكب تكاليف زائدة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!