Banner: 

ترك برس

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم السبت، إنه كان يجب التدخل منذ زمن طويل ضد النظام السوري، وأن الضربة التي تم تنفيذها في سوريا كانت موجهة ضد النظام السوري.

وذكر جاويش أوغلو في معرض رده على أسئلة مسؤولين في حزب العدالة والتنمية بولاية أنطاليا، أنه في حالة كانت الضربة تستهدف الشعب السوري وسوريا، فإن بلاده ستكون ضدها.

ووصف الوزير التركي، الضربة على مواقع النظام من قبل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، بأنها عملية تدخل ضد نظام استخدم السلاح الكيميائي.

وأضاف جاويش أوغلو، أن النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي مؤخرا لأنه لم يتم ردعه عندما استخدمه أكثر من مرة في الماضي.

وأوضح أن بلاده تبذل جهودا مكثفة منذ أكثر من عام ونصف، من أجل إحلال السلام في سوريا، ووقف إطلاق النار، وإنشاء منطقة آمنة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!