Banner: 

ترك برس

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، مع الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، العلاقات بين بلاده والحلف، والمستجدات الإقليمية وعلى رأسها الأوضاع في سوريا.

جاء ذلك خلال لقائهما في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، وفقاُ لما نقلته الأناضول عن مصادر في الرئاسة التركية.

وشدّد أردوغان وستولتنبرغ، على أهمية تضامن الدول الأعضاء في الحلف وكفاحها الحازم ضد كافة أشكال الإرهاب.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول الضربات العسكرية الأمريكية البريطانية الفرنسية التي تبعت استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي في دوما.

وأكد ستولتنبرغ، خلال اللقاء، أن تركيا تعتبر حليفا استراتيجيا هاما من أجل الحلف، وأطلع أردوغان على معلومات حول قمة الحلف المزمع عقدها في يوليو/تموز المقبل، ببروكسل.

وفجر السبت الماضي، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة ثلاثية على أهداف للنظام السوري ردا على استخدام أسلحة كيميائية في هجوم على مدينة دوما القريبة من دمشق، ما أودى بحياة 78 شخصا فضلا عن مئات المصابين.

وحملت واشنطن وحلفائها الغربيين، النظام السوري، مسؤولية هذا الهجوم فيما قالت روسيا إنه "مجرد شائعات وفبركة"

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!