Banner: 

ترك برس

أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة "مبادرة صناعة السيارات" في تركيا ميهمت غورجان كاراكاس، أن المجموعة تعتزم إنشاء علامة تجارية تستطيع المنافسة على المستوى العالمي.

وقال كاراكاس في حديث لوكالة الأناضول: "تكمن مهمتنا في تحقيق مشروع السيارة بالتعاون مع فريق من المتخصصين ذوي المؤهلات والخبرة"، مشيرًا إلى أنه قد قام بتحليل الجوانب المالية والتقنية لمشروع صناعة السيارة محليًا، وأضاف: "كان من المثير للاهتمام، أن المشروع عبارة عن تحويل للتكنولوجيا على أساس متطلبات العصر الحالي".

وأشار إلى أن النقاط النهائية للمشروع وُضعت بعد أن تولى العمل مع فريقه في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، كما تم تحديد مجموعة الأناضول، وشركة "بي أم سي"، ومجموعة "كوك"، و"تورك سيل"، وشركة "زورلو" القابضة، ليكونوا شركاء في المشروع.

ويعد كاراكاس أحد المدراء الأتراك الناحجين في سوق السيارات العالمي، حيث عمل في السابق بموقع أحد المدراء التنفيذيين للشركة العالمية التقنية العملاقة "بوش" (Bosch).

وعبّر كاراكاس عن دهشته من ثقة المساهمين في الحملة بقوله: "لقد أذهلتني ثقة والتزام وتكيف المساهمين في حملة مشروع السيارة محلية الصنع".

تجدر الإشارة إلى أنه وبجانب الشركات الخمس الشريكة، يملك اتحاد غرف تبادل السلع والتجارة التركية "TOBB" نسبة خمسة بالمئة من أسهم المشروع، وتم الإعلان عن شركاء المشروع في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2017، وتم توقيع ميثاق المجموعة في الأسبوع الماضي.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن أن الإنتاج الضخم لأول سيارة محلية سوف يكون أما هجيناً أو كهربائياً.

وفي هذا الصدد قال "كاراكاس": "إن مشروع السيارات في تركيا يمكن تحقيقه من خلال العمل المهني والتناوب في وضع وتطبيق الاستراتيجية".

ومن المتوقع أن تكون السيارة التركية محلية الصنع جاهزة في عام 2019 وأن تدخل السوق في عام 2021.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!