Banner: 

ترك برس

قال وزير الخزانة والمالية التركي برات البيرق، اليوم الجمعة، إن المبادئ الاقتصادية الجديدة ستتجه نحو تحقيق الثقة مع جميع المساهمين في السوق وضمان الاستقلالية التامة للسياسات النقدية.

وأعلن البيرق في مؤتمر صحفي المبادئ المتعلقة بالنموذج الاقتصادي الجديد الذي جرى تصميمه خلال اجتماعات تشاورية أجراها مع عدد من خبراء الاقتصاد وكبار رجال الأعمال في تركيا.

وأكد البيرق أن النموذج الجديد يسعى لإعادة تحقيق توازن في الميزانية واستمرارية في استقلالية البنك المركزي، وأن مكافحة التضخم ستكون أولى ركائز تحقيق التوازن الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة.

ولفت إلى أن عملية التبسيط التي ستجرى على النظام الضريبي ستُحدث تحولًا جديًا للغاية في القطاع المالي.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربًا اقتصادية من جانب قوى دولية، تسببت في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخزانة والمالية التركية في بيان، إن النظام المصرفي للبلاد في وضع يمكنه من إدارة التقلبات المالية بشكل فعال من خلال هيكليته المالية المتينة وميزانيته.

وتوقعت الوزارة نمو اقتصاد تركيا بين 3 ـ 4 في المئة خلال 2019، واستقرار عجز الحساب الجاري عند نحو 4 في المئة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!