Banner: 

ترك برس

أبدى إعلاميون ونشطاء عرب في مواقع التواصل الاجتماعي تضامنهم مع تركيا ضد ما تتعرض له من تهديدات غربية، وخاصة من الولايات المتحدة، ازدادت حدتها في الآونة تحت ذرائع مختلفة.

يأتي ذلك وسط تصاعد للخلاف بين تركيا والولايات المتحدة، بسبب محاكمة القس الأميركي أندرو برونسون، في ولاية إزمير التركية، بتهم تتعلق بالإرهاب، وهو ما انعكس سلبًا على قيمة العملة التركية.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المواطنين الأتراك إلى عدم الالتفات لما سماها الحملات التي تستهدف الاقتصاد المحلي، وذلك بعد تراجع سعر صرف الليرة إلى مستوى انخفاض قياسي جديد أمام الدولار.

وقال أردوغان أمام حشد من الأتراك "إذا كان لديهم الدولار، فنحن لدينا شعبنا وربنا الله"، مضيفا "نحن نعمل بكد بالغ".

ودعا أردوغان مواطني بلاده إلى عدم الالتفات لحملات تستهدف تركيا واقتصادها. وأضاف "اليوم نحن أفضل من ذي قبل، وسنكون غدا أفضل من اليوم، كونوا على ثقة من ذلك".

كما أكد الرئيس التركي أن بلاده ستختتم 2018 بنسبة قياسية في النمو رغم الهجمات التي تتعرض لها عبر رفع أسعار صرف الدولار.

واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجومه الفاضح ضد تركيا من خلال تغريدة جديدة، أعلن فيها مضاعفة الرسوم الجمركية على واردات بلاده من الصلب (الفولاذ) والألمنيوم التركي.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" الجمعة، إن "الليرة التركية تتراجع بسرعة أمام الدولار الأمريكي". وأعلن أنه صدّق على مضاعفة الرسوم المفروضة على الصلب والألمنيوم القادم من تركيا.

وذكر أن الرسوم "ستكون بعد الآن بمعدل 20 بالمئة في الألمنيوم، و50 بالمئة في الصلب". وأضاف قائلا: "علاقاتنا مع تركيا ليست جيدة خلال هذه الفترة".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!