Banner: 

ترك برس

قرر أعضاء صندوق الثروة السيادية التركية، عدم الحصول على مرتب شهري من المؤسسة التركية، وذلك لاعتبار الوظيفة الجديدة واجبًا وطنيًا لا يجب تقاضي الأجر عليه.

وأعلن الأعضاء عن القرار، خلال الاجتماع الأول الذي جرى أمس الأربعاء، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان وجميع أعضاء الصندوق.

وأصبح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيساً لشركة صندوق الثروة السيادية في البلاد كما أصبح وزير المالية براءت البيرق نائباً لرئيس الصندوق، وفق قرارات نشرت في الجريدة الرسمية أمس الأربعاء.

كما تم تعيين ظافر سونماز مديرا عاما للصندوق، وتعيين كل من سليم أرموت، وحسين أيدن، ورفعت حصارجيكلي اوغلو، وأريشاه أريجان، وفؤاد توصيالي أعضاء في مجلس إدارة الشركة.

وتأسس الصندوق في أغسطس/آب 2016، بهدف توليد نمو سنوي بنسبة 1.5% على مدى السنوات العشر المقبلة، وتمويل مشروعات بنية تحتية أو شراء أوراق مالية تركية لتحقيق الاستقرار في الأسواق إذا لزم الأمر.

وتسير تركيا على خطى العديد من البلدان عبر وضع الأصول الوطنية الرئيسية في صندوق سيادي يمكن استخدامه في المشاريع الكبرى، والحفاظ على رواتب التقاعد وبرامج الرعاية الاجتماعية في أوقات الأزمات.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!