Banner: 

ترك برس

أكد رئيس الفروع الخارجية لجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك "موصياد" إبراهيم أويار، أن الجمعية تهدف إلى تعزيز علاقاتها مع السودان، وإنشاء جسر بين المستثمرين في البلدين.

وأضاف أويار في بيان صادر عن "موصياد"، أن السودان تحتل موقعا جغرافيا هاما في القارة الإفريقية، وأن قطاعي المقاولات والاستشارات، يأتيان في مقدمة العلاقات الاقتصادية التي تربط بين تركيا والسودان.

وذكر أن قيمة الاستثمارات التركية المباشرة في السودان، تبلغ 300 مليون دولار، مشددا على ضرورة رفع حجم التبادل التجاري بين أنقرة والخرطوم إلى 2 مليار دولار.

ولفت إلى أن حجم الصادرات التركية إلى السودان، ارتفع خلال السنوات العشر الأخيرة من 145 مليون دولار إلى 308 مليون دولار، وأن حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفع خلال الفترة المذكورة من 153 مليون دولار إلى 320 مليون دولار.

وأشار إلى أن السودن لديه فرص استثمارية مهمة في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والإنشاءات.

والتقى أويار خلال زيارته إلى الخرطوم، مؤخرا نائب الرئيس السوداني إبراهيم السنوسي، والسفير التركي لدى الخرطوم عرفان نذير أوغلو، وعدد من مدراء الشركات السودانية، بغية مناقشة العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، وبحث سبل تعزيزها.

وتضم "موصياد"، التي تأسست بمدينة إسطنبول عام 1990 من قبل مجموعة من رجال الأعمال الأتراك، نحو 11 ألف رجل أعمال تركي، يملكون 45 ألف شركة، ويعمل لديهم 1.5 مليون عامل، وتملك 84 مكتبا تمثيليا بأنحاء تركيا و186 نقطة تواصل في 56 دولة حول العالم.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!