Banner: 

ترك برس

وقعت الشركة الوطنية لنقل وتسويق المحروقات الجزائرية (سوناطراك) والشريك التركي اتفاقية لإنجاز وحدة إنتاج مادة "البروبلين" في تركيا قبل نهاية العام الحالي، ما يمكن تركيا من خفض اردتها من البروبلين.

وتعد مادة البروبلين أحد المواد البتروكيماوية الأساسية المستخدمة في الصناعات التحويلية.

وقال المدير العام للشركة الجزائرية، عبد المؤمن ولد قدور، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد: "إن المشاورات مع الشريك التركي قطعت شوطا كبيرا، وأعتقد أن عقد إنشاء وحدة بروبيلين في تركيا سيتم توقيعه نهاية السنة الجارية".

وأضاف المسؤول الجزائري أن سوناطراك ستكون أحد المساهمين في هذا المشروع بنسبة 30 بالمئة وستدعم الوحدة بنحو 450 ألف طن من البروبان، مشيرا إلى أن هذا المشروع هو الثاني الذي ستنجزه سوناطراك في الخارج بعد مشروع مصفاة أوغسطا بإيطاليا.

وسيسمح هذا المشروع الجزائري- التركي بتطوير نشاطات سوناطراك على الصعيد الخارجي، في حين أنه يسمح لتركيا بخفض وارداتها من مواد البروبلين، لا سيما من الصين.

يذكر أن شركة سوناطراك وقعت في شهر آب/ أغسطس عام 2017 مذكرة تفاهم مع شركتين تركيتين هما رونيسانس إندوستري تيزيسلري انوات سناييف تيجارات، وشركة بيغان"، وهذا للقيام بدراسة جدوى لمشروع محطة هدرجة البروبان في تركيا.

وخلال زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان للجزائر نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي وقع البلدان سبع اتفاقيات جديدة من بينها  مذكرة تفاهم وتعاون في مجال الطاقة بين الشركة الجزائرية وشركتي رونيسونس و"بيغان" لبناء بناء منشأة للبتروكيماويات بقيمة مليار دولار في تركيا.

وقال أردوغان إن المنشأة ستنتج 450 ألف طن من البروبلين سنويًا باستخدام مواد خام توردها الجزائر، وأن المنشأة المذكورة سوف تخفّض اعتماد تركيا على البتروكيماويات المستوردة من الخارج بنسبة 25 بالمئة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!