Banner: 

ترك برس

قالت منظمة التجارة العالمية WTO في بيانٍ نشرته يوم الاثنين الذي وافق الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري إن تركيا ستطرحُ حصصًا على كمية الصلب الذي تستورده بدءً من السابع عشر من هذا الشهر مع رسومٍ إضافية بنسبة 25 في المئة على أي وارداتٍ فوق الحصص.

وذكرت أنها بدأت التحقيق في القضية لتدابير الحماية الطارئة في نيسان/ أبريل، بعد أن فرض الرئيسُ الأمريكيُّ دونالد ترامب تعريفة جمركية بنسبة 25 في المئة على الصلب. وقد حولت القيود التجارية اللاحقة في بلدانٍ أخرى بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والهند وإندونيسيا الصلب باتجاه تركيا.

وقدّمت تركيا شكوى ضد الرسوم الأمريكية الحادة على المعادن المستوردة في منظمة التجارة العالمية في شهر آب/ أغسطس الماضي.

ففي أوائل الشهر نفسه أعلن ترامب عن مضاعفته التعريفات على الصلب والألمنيوم التركي إلى 50 و20 في المئة على التوالي وسط تزايد التوترات بين واشنطن وأنقرة حول القس الأمريكي أندرو برونسون الذي يُحاكم بتهمة بالإرهاب ويخضع للإقامة الجبرية في تركيا.

في رسالتها إلى منظمة التجارة العالمية، اتهمت تركيا واشنطن بانتهاك قواعد التجارة الحرة عندما فرضت في البداية تعريفة بنسبة 25 في المئة على الصلب و10 في المئة على واردات الألمنيوم في حزيران/ يونيو لمعظم الدول، مع بعض الاستثناءات مثل الأرجنتين وأستراليا. ويمثل تضاعف هذه المعدلات انتهاكًا إضافيًّا، وفقًا للرسالة.

وبموجب قواعد منظمة التجارة العالمية، أصبح أمام أنقرة وواشنطن 60 يومًا لتسوية النزاع من خلال المفاوضات. وإذا فشلت، يحق لمنظمة التجارة العالمية إصدار حكمٍ في هذا الشأن.

كانت الولايات المتحدة الوجهة الأولى لصادرات الصلب التركية في عام 2017، والتي بلغت قيمتُها 1.1 مليار دولار.

وجاءت تركيا في المركز السادس بين الدول التي استوردت منها الولايات المتحدة الصلبَ في العام الماضي 2017، في حين أن حصة الصلب التركي كانت 7 في المئة من إجمالي واردات الصلب الأمريكية.

وبلغت قيمةُ صادرات الصلب التركية إلى الولايات المتحدة 11.5 مليار دولار في العام الماضي، وهو ما يمثل 7.3 في المئة من إجمالي صادراتها بقيمة 157 مليار دولار، وفقًا لجمعية مصدّري الصلب التركية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!