Banner: 

ترك برس

استقبل وزير الصحة السوداني محمد مصطفى أبوزيد، السفير التركي لدى الخرطوم عرفان نيزير أوغلو، في الوزارة.

وطلب الوزير السوداني من السفير التركي تمديد عمل الفريق الطبي التركي الذي يعمل في المشفى التركي - السوداني المتواجد في جنوب دارفور، منذ 2013.

وعبر نيزير أوغلو، عن رغبته في نقل وفد بلاده خبرته في المجال الطبي إلى الأطباء السودانيين، وأنه سيواصل التنسيق مع المسؤولين السودانيين لتمديد عمل الوفد الطبي السوداني.

بدوره قال وزير الصحة في ولاية جنوب دارفور يعقوب الدوموكي، إن المشفى ساهم في تطوير القطاع الصحي في المنطقة.

ويداوم في المشفى التركي السوداني الذي يضم 150 سريرا، نحو 70 طبيبا تركيا، و60 سودانيا، ويقوم المشفى بتنفيذ نحو 4 آلاف عملية سنويا، و400 عملية جراحية عاجلة.

وقد افتتح مستشفى "نيالا" السوداني التركي في مارس/ آذار 2013 بمنحة تركية تبلغ نحو 50 مليون دولار أمريكي. وهو يقدم خدماته للمرضى من ولاية جنوب دارفور، التي يقع في عاصمتها مدينة نيالا، وللمرضى القادمين من الدول المجاورة.

وتضم المستشفى 3 غرف عمليات، وقسمًا للأطفال وحديثي الولادة، وتبلغ سعته السريرية نحو 200 سرير، كما يضم قسمًا للعناية المركزة يضم 8 أسرة. ويجري 4 آلاف عملية جراحية سنويًا، إضافة إلى 300 عملية جراحية عاجلة.

ويعمل فيه 70 طبيباً من تركيا بينهم مدير المستشفى وأطباء متخصصون، و60 طبيباً من أهالي المنطقة.‎

وتطورت العلاقات الثنائية بين السودان وتركيا بعد وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى السلطة في تركيا عام 2002، وشهدت تحسنًا لافتا خلال الفترة اللاحقة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!