Banner: 

ترك برس

ضمن خطة وزارة الثقافة والسياحة التركية في رفع عدد السياح الصينيين، وقع معهد "يونس إمره" التركي، أمس الاثنين، اتفاق تعاون مع مقاطعة "انهوي" الصينية لتعزيز الأنشطة السياحية بين البلدين.

وأوضح رئيس المعهد التركي شرف أتش، أنه تم التوصل إلى اتفاق تعاون بشأن تطوير السياحة، مشيرا إلى افتتاح مراكز ثقافية تقدم مشاريع ملموسة لتعزيز العلاقات الثقافية والسياحية بين البلدين.

وأشار أتش إلى أن الهدف في نهاية هذا العام هو الوصول إلى 400 ألف سائح صيني، في حين أن الهدف للعام 2019 هو الوصول إلى مليون سائح.

وأكد على ضرورة زيادة حركة النقل الجوي بين البلدين فضلا عن تقديم تسهيلات بخصوص منح التأشيرات لمواطني البلدين.

يذكر أن باموك كالة (قلعة القطن) في ولاية دنيزلي ببحر إيجة كانت أكثر مكان يزوره السياح الصينيين حسبما قال أحد أكبر أصحاب الشركات السياحية من ولاية دنيزلي في بحر إيجه. وقد زار حوالي 95 بالمئة من السياح الصينيين في تركيا مدينة باموك كالة، ويأتي بعدها من الوجهات السياحية الأخرى للصينيين إسطنبول وكابادوكيا، كما يقول العاملون في هذا القطاع.

وفقا لوكالة السفر الصينية "ستريب" أصبح السياح الصينيون أكثر إقبالا على السفر إلى تركيا بعد انخفاض قيمة العملة بشكل ملحوظ، حيث تضاعف تدفق السياح الصينيين نحو تركيا بنسبة 150 بالمئة منذ أغسطس الماضي. ويعتبر انخفاض قيمة الليرة التركية أحد أهم العوامل المشجعة على تدفق السياح الصينيين إلى تركيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!