Banner: 

ترك برس - الأناضول

قال وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرصوي، إن المعطيات تشير إلى أن إجمالي عدد السياح المتوقع زيارتهم تركيا لغاية نهاية العام الجاري، سيتخطى 40 مليون سائح.

جاء ذلك، خلال استضافة الوزير التركي، في اجتماع المحررين الصباحي بوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء.

وأوضح أرصوي، "أن عدد السياح القادمين إلى تركيا، ازداد بنسبة 23 بالمائة تقريباً، ليصل إلى 32 مليون سائح لغاية نهاية الربع الثالث من العام الجاري".

وأضاف: "هذا يؤكد إننا سنتخطى هدف الوصول إلى 40 مليون سائح، وبذلك سنحقق رقماً قياسياً".

وأعلن أنه ستنطلق اعتبارا من أبريل القادم، رحلات مجدولة إلى إزمير ودالامان وبودروم، وأنطاليا، قادمة من الدول الغربية والناطقة بالروسية ومن الشرق الأوسط، على متن طائرات الخطوط الجوية التركية.

وبين أنه في هذا الإطار، سيتم انطلاق الرحلات مجدولة من إلى 17 وجهة في 14 دولة، بينها بريطانيا وألمانيا، وروسيا، وأوكرانيا، والمملكة العربية السعودية، وإسرائيل، والجزائر، والكويت، وأذربيجان، وبلدان غربية.

في سياق متصل، أكد "أرصوي" أن مطار إسطنبول، يعتبر من أهم الاستثمارات التي ستعزز مستقبل السياحة في إسطنبول وتركيا.

وأشار إلى أنهم وصلوا إلى المراحل النهائية، للاستعداد لإطلاق صندوق تطوير السياحة في تركيا، مبيناً أنهم سيقدمون المشروع إلى البرلمان ليتم تقنينه نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وبيّن الوزير التركي إلى أنهم سيعلنون في 2019، بـ"سنة آثار غوبكلي تبه" التي تعتبر أقدم آثار لمعبد في العالم والواقعة في ولاية شانلي أورقة، جنوبي البلاد.

وأشار إلى أنهم سيتخلون عن الطرق التقليدية بالتعريف بالسياحة في تركيا، وسيركزون على التعريف عن القنوات التكنولوجية على شبكة الإنترنت.

وأردف أنهم وصلوا إلى المرحلة النهائية لاستعادة قطع الموزائق المتعلقة بـ"الفتاة الغجرية"، حيث سيتم نقلها في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل من شيكاغو إلى غازي عنتاب جنوبي تركيا ومو

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!