ترك برس

ظهر الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في تسجيل مرئي تداولته وسائل إعلام تركية، وهو يتناول الطعام في مطعم الطاهي التركي الشهير "نصرت غوكشيه"، قبل أيام من مقتله داخل قنصلية المملكة العربية السعودية في مدينة إسطنبول.

وشوهد خاشقجي خلال عرض داخل مطعم للطاهي التركي الشهير المعروف بـ"حبيب الملح"، مع الحارس الألماني، لوريس كاريوس، الذي انضم إلى صفوف نادي بشيكطاش التركي لكرة القدم قادما من نادي ليفربول الإنكليزي.

وقالت وسائل إعلام تركية إن التسجيل المرئي المذكور يعود إلى 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، أي قبل 15 يومًا من مقتل الصحفي السعودي البارز داخل القنصلية السعودية، في جريمة بشعة أثار غضبًا عالميًا.

والأربعاء الماضي، أعلنت النيابة العامة التركية، أن الصحفي السعودي قتل خنقًا فور دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، بتاريخ 2 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم "وفقا لخطة كانت معدة مسبقا".

وقالت النيابة التركية، في بيان، إن "جثة المقتول جمال خاشقجي جرى التخلص منها عبر تقطيعها".

وأعلنت النيابة العامة التركية أنها لم تتوصل إلى نتائج ملموسة من اللقاءات مع النائب العام السعودي، رغم كل جهودها المتسمة بالنوايا الحسنة لإظهار الحقيقة بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وشدّدت النيابة العامة التركية على استمرار التحقيق بجميع أبعاده وعمقه، والذي أطلقته فور حصول السلطات القضائية على بلاغ من أحد أقارب خاشقجي بشأن عدم خروج الأخير من مبنى القنصلية السعودية رغم مرور وقت طويل.

وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداهما عن أن "فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

وأكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، على ضرورة الكشف عن جميع ملابسات "الجريمة المخطط لها مسبقًا"، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي "داخل قنصلية" بلاده في إسطنبول "ينتهك قواعد القانون الدولي".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!