Banner: 

ترك برس

أعلن الرئيسُ التركي رجب طيب أردوغان في 31 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أن تركيا قد بدأت العمل على أول نظام دفاعٍ جويٍّ طويل المدى لها، وأطلق عليه اسم "سايبر" (Siper).

وقال أردوغان في افتتاح فعالية "البنية التحتية لتنمية التكنولوجيا الوطنية" في المؤسسة التركية للأبحاث التكنولوجية والعلمية "توبيتاك"، حيث تمّ تناول إدارة بعض أنظمة الدفاع المحلية الجديدة في البلاد: "أتمنى التوفيق لنظامنا الصاروخي للدفاع الجوي على المدى الطويل، والذي أطلقنا عليه اسم سايبر".

وقال عن المشروع المشترك بين مؤسسات "توبيتاك" و"أسيلسان" و"روكيتسان": "من المتوقع أن يتمَّ التسليمُ لأول مرة في نهاية عام 2021".

وقال الرئيسُ التركي إن هذا النظام ضروريٌّ للدفاع عن تركيا، وإن الحكومة تتخذ خطوةً جديدةً في هذا المشروع من شأنها النهوض بالبلاد في مجال أنظمة الدفاع.

من جهتها قالت شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية في السادس عشر من كانون الثاني/ يناير، إنها وقعت شراكةً مع توبيتاك ومع روكيتسان، وهو اتفاقٌ يتعلق بمشروع نظامٍ دفاعيٍّ وطنيٍّ طويل المدى لصالح وكالة وزارة الدفاع للصناعات الدفاعية (SSM).

وقالت الشركةُ في بيان لبورصة إسطنبول إن حصة أسيلسان بموجب الاتفاق بلغت 869 مليون ليرة تركية (تعادل 227 مليون دولار) و279.3 مليون يورو (تعادل 317 مليون دولار) وأن عمليات التسليم ستستكملُ في 2021.

من ناحيةٍ أخرى، منحت الحكومة التركية شركات "أسيلسان" و"يوروسام" و"روكيتسان" عقدًا لإجراء دراسة على نظام الدفاع الجوي والدفاع الصاروخي طويل المدى في تركيا. وقد تمّ منحُ العقد تزامنًا مع الاجتماعٍ بين الرئيس أردوغان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس في الخامس من كانون الثاني/ يناير.

ومن المقرر أن تستمر هذه الدراسة 18 شهرًا، يتم خلالها إعداد عقد التطوير والإنتاج الخاص بالنظام المستقبلي الذي يلبّي المتطلبات التشغيلية لسلاح الجو التركي، وفقًا لبيانٍ صحفيٍّ.

كما تشتري تركيا صواريخ أرض جو من طراز S-400 من روسيا. وقال وزيرُ الدفاع التركي خلوصي أكار الأسبوع الماضي إن تركيب نظام الصواريخ هذا سيبدأ في تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!