Banner: 

ترك برس

نشرت قناة الجزيرة القطرية تقريرًا يستعرض بالأرقام أبرز خصائص المطار الجديد في مدينة إسطنبول التركية، والذي افتتحه الرئيس رجب طيب أردوغان، قبل أيام بمراسم لافتة حضرها زعماء دول وحكومات، ومن المقرر أن يكون الأكبر في العالم عند انتهاء جميع مراحله.

وجاء في التقرير أن مطار إسطنبول الجديد في القسم الأوروبي من المدينة، تدشنه تركيا، ويتوقع عند تشغيله بالكامل في عام 2025 أن يصبح الأكبر في العالم لأن مطار "أتاتورك" الدولي الذي سيغلق لاحقا ومطار "صبيحة" لم يعودا يستوعبان حجم الزيادة في عدد المسافرين عبر إسطنبول.

تقدر مساحة المطار الإجمالية بنحو 76 مليونا ونصف مليون متر مربع وسيجري بناءه على ثلاث مراحل مع افتتاح المرحلة الأولى تبلغ سعته 90 مليون مسافر سنويا ستصل في 2025 إلى نحو 200 مليون.

ويتوقع أن يستوعب المطار ثلاثة آلاف وخمسمائة رحلة طيران يوميًا وذلك بعد انتهاء المراحل الثلاث، من نحو 350 وجهة وستعمل به 150 شركة.

هذا العدد الهائل من الطائرات أفردت له مساحة ستة ملايين ونصف مليون متر مربع تتسع لخمسمئة طائرة في آن واحد وذلك حين الانتهاء منه بشكل كامل.

تجري مراقبة الحركة الجوية للمطار عبر ثلاثة أبراج مراقبة إلكترونية وثمانية أبراج للتحكم الأرضي، ويضم المطار في مرحلته الأولى مدرجين مستقلين سترتفع في نهاية الأشغال إلى ستة مدارج لهبوط وإقلاع الطائرات.

حاليا يحتوي المطار على ثمانية وثمانين جسرا لركاب الطائرات ترتفع عند الانتهاء منه إلى 165 جسرا. ويضم المطار أربع صالات ركاب كل منها مستقل عن الآخر ومرتبطة بسكك حديدية وتبلغ مساحة المنطقة الحرة والمحلات التجارية داخل المطار نحو مائة ألف متر مربع.

سيوفر المطار مع افتتاح مرحلته الأولى مائة ألف وظيفة ترتفع إلى نحو 223 ألفا عند الانتهاء من المرحلة الأخيرة، وتقدر السلطات التركية تكلفة المشروع بأكثر من 23 مليار يورو منها أكثر من عشرة مليارات يورو تكلفة الإنشاء دون التشغيل.

وبحسب المسؤولين الأتراك سيساهم المطار الجديد بنحو 73 مليار ليرة تركية سنويا في الاقتصاد التركي بحلول عام 2025 أي ما يعادل نحو خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي التركي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!