Banner: 

ترك برس

استضافت جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد" (MÜSİAD)، رجال أعمال سوريين وعرب، في فرعها في ولاية بورصة.

حضر اللقاء رئيس فرع الموصياد في بورصة مصطفى غورسيس، والرئيس المؤسس للموصياد إرول يارار، ونائبه غزوان المصري، وعدد من أعضاء موصياد، كما حضر عدد من رجال الأعمال العرب والسوريين.

وجرى اللقاء بالتعاون بين موصياد ومنظمة رواد ورجال الأعمال السوريين "سياد" (SiAD).

وتم خلال اللقاء بحث التعاون المشترك بين رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك والسوريين والعرب في بورصة، كما دعت موصياد رجال الأعمال الحاضرين إلى الحضور والمشاركة في معرض موصياد ومنتدى الأعمال الدولي المزمع عقدها في 21-24 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري بإسطنبول.

ويُذكر أن المعرض شهد ارتفاعا قياسيا وصل إلى 6 أضعاف في أعداد المستثمرين المسجلين من كل من ألمانيا، وفرنسا، وهولندا، والصين، وماليزيا، وكازاخستان، والهند، وباكستان، ونحو 100 دولة.

ويهدف المعرض الذي تنظمه جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين، مرة كل سنتين، ومن المتوقع أن يستقبل نحو 72 ألف زائر، إلى الجمع بين الشركات والمستثمرين، وإيصال التجارة إلى بعد عالمي، وأن يكون وسيلة لتطوير الأعمال.

وتحت شعار “الابتكار، والاقتصاد والاستثمار في النظام البيئي”، ينعقد منتدى الأعمال الدولي، ليستضيف الوفود المدنية والعسكرية بحضور ممثلين رفيعي المستوى من قطاعي الدفاع والطيران في صالة المعارض "سي أن آر إكسبو" في إطار فعاليات معرض الموصياد الدولي السادس عشر.

وتضم "موصياد"، التي تأسست بمدينة إسطنبول عام 1990 من قبل مجموعة من رجال الأعمال، نحو 11 ألف رجل أعمال تركي، يملكون 45 ألف شركة، ويعمل لديهم 1.5 مليون عامل، وتملك 84 مكتبا تمثيليا بأنحاء تركيا و186 نقطة تواصل في 56 دولة حول العالم.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!