Banner: 

ترك برس

وصلت واردات السياحة العلاجية في تركيا منذ انطلاقها إلى مليار ونصف مليار دولار أمريكي.

وأضاف فخر الدين قوجا وزير الصحة التركية، في حوار مع وكالة الأناضول، أن واردات السياحة العلاجية ليست قليلة، وأن الوزارة ترغب في مضاعفة هذا الرقم خمس مرات حتى عام 2023.

وأشار إلى أن مواطني أذربيجان، والعراق، وجورجيا، وألمانيا، وروسيا يفضلون السفر إلى تركيا لغرض العلاج.

وبين أن القادمين إلى تركيا للسياحة العلاجية يتلقون خدمات ذات جودة عالية في العديد من الاختصاصات، وفي مقدمتها علم الأورام، والعيون، وجراحة الدماغ، والعلاج الإشعاعي.

ولفت إلى أن من أهم مميزات تركيا في السياحة العلاجية هو موقعها الجغرافي المميز، حيث إن تركيا تبعد أربع ساعات بالطائرة عن 1.5 مليار نسمة، ذات مستوى دخل متوسط وعالٍ.

وأردف أنهم ينظرون إلى قطاع السياحة العلاجية باعتباره هدفا استراتيجيا كبيرا.

وأكد أن القطاع الصحي في تركيا يحتل مرتبة جيدة جدا من ناحية البنية التحتية، والتكنولوجيا، والكوادر الطبية، لافتا إلى أن القطاع الصحي التركي سيشهد قفزة نوعية بعد دخول المدن الطبية التي يجري إنشاؤها حيز الخدمة.

وشدد بالقول إن أسعار الخدمات الطبية المقدمة في تركيا لا مثيل لها في أي دولة بالعالم، موضحا أن سعر الرنين المغناطيسي في ألمانيا يراوح بين 250 ـ 500 يورو، فيما سعره في تركيا بحسب التسعيرة الحكومية نحو 12 دولارا.

وأردف أن سعر عملية جراحة القلب المفتوح (مجازة الشريان التاجي) هو الأرخص من نوعه حتى مما هو عليه في الهند، حيث يتم استخدام أحدث الأجهزة الطبية والتكنولوجية وعلى أيدي أطباء أتراك متخصصين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!