Banner: 

ترك برس

بدأ اللاجئون السوريون في ولاية عثمانية جنوبي تركيا في حصاد أول محصول خضروات الدفيتة الذي انطلق في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي في إطار مشروع أطلقته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

وسيقوم المشروع الرائد للمنظمة بتدريب 150 لاجئًا. وتم بالفعل اختيار الدفعة الأولى من المتدربين للتدريب في مجال إنتاج الخضروات، حيث عقدت دورات تدريبية على زراعة الخضروات في الدفيئة منذ أواخر سبتمبر. وسوف يتم توزيع إنتاجية الخضروات مجاناً في مخيم اللاجئين بولاية عثمانية لتحسين التغذية والأمن الغذائي.

ويشرف على العمل داخل الدفيئة التي تبلغ مساحتها 8000 متر مربع، ستة مدربين يقودهم أستاذان من جامعة تشوكوروفا، هما يلدز دايسجان ونافي بيتورون، اللذان يدربان اللاجئين علي زراعة الباذنجان والطماطم والفلفل والخيار.

وعلى الرغم من أن الشتلات زرعت في أواخر سبتمبر، فقد تم حصاد وتوزيع نجو 2.2 طن من الخيار، و180 كيلوغرام من الباذنجان و540 كجم من الفلفل.

وقال بيريم مور، الخبير في منظمة الأغذية والزراعة، "إن المنظمة لم تقم بهذا النوع من المشاريع في تركيا من قبل، وبنتائج ملموسة من هذا القبيل، مضيفا أن غالبية المتدربين هم من النساء اللاتي يقلن إن هذا المشروع يمنحهن فرصة قيمة لتعلم أشياء جديدة، وتكوين علاقات اجتماعية، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن".

وأضاف مور أن "الدفيئة المستخدمة في هذا المشروع صديقة للبيئة أكثر من معظمها، موضحا أنه يتم استخدام الغاز الطبيعي المضغوط للتدفئة داخل الدفيئة، وهي تقنية صديقة للبيئة،مقارنة بالدفيئات التقليدية التي يتم فيها استخدام الفحم كوقود".

ووفقا للمشروع سيمنح اللاجئون المشاركون عند الانتهاء من التدريب شهادات من وكالة التوظيف التركية (İŞKUR) التي تظهر خبرتهم الجديدة في إنتاج خضروات الدفيئات، مما يعزز فرص حصولهم على عمل.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!