ترك برس

نشر أكاديمي إماراتي مقرب من دوائر القرار في أبوظبي، تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر"، زعم فيها أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أصبح بخطورة إيران، ما أثار ردودًا واسعة.

وزعم أستاذ العلوم السياسية بالإمارات، عبد الخالق عبد الله، أن "أبرز بند في العقيدة السياسية التركية الجديدة إستهداف الإمارات والسعودية والعمل المكشوف لضرب استقرارهما".

واعتبر عبد الله أنه لمواجهة ما أسماه بـ"الاستهداف الخبيث" يستحسن إنشاء "مركز بحثي مشترك يتابع عن كثب الشأن التركي ويقدم توصيات ودراسات لمتخذ القرار في الرياض وأبوظبي".

وأضاف: "لقد أصبح أردوغان الآن بنفس خطورة إيران"، وهو ما أثار ردودًا واسعة ومتباينة من قبل متابعيه.

"لا مجال للمقارنة بين أردوغان ونظام الملالي في إيران .. الرئيس التركي يقوم بالدور الذي تخلى عنه القادة العرب، ومن بينهم بالطبع زعماء الامارات والسعودية، ويكسب بذلك قلوب مئات الملايين من العرب والمسلمين حول العالم.. رجل أمة، كثر الله من أمثاله"

"لماذا لا نبني مركز بحث مشترك لتعزيز التعاون بين دول المنطقه لتحقيق الرفاه لكل الشعوب"

"أردوغان بنفس خطورة ايران !!! تركيا السُنية أصبحت عدو، وإسرائيل صديق!!!  الآن تزيل القناع عن وجهك لتُظهر حقيقتك ! فعلا الأزمات كاشفة"

"دكتور .. مقترح متميز واتمنى لو تقوم بطرحه بصورة شخصية لأصحاب القرار في الدولة وترشح نفسك لرئاسة المركز"

"الخوف يا دكتور أن نظن أننا مستهدفون من الأعداء، فتضيع الجهود..  الخوف أن نخلق أعداء من لا شيء، فتضيع خيرات الأمة.. علينا تطوير الإنسان الخليجي بالعلم والمعرفة والاعتماد على النفس لا على الغير"

"صناعة الأعداء.. اليوم تركيا بكرة المزيد من الجيران الغاضبين"

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!