Banner: 

ترك برس

قال أطباء وأخصائيون في مجال تجميل وجراحة الأنف، إن تركيا باتت خلال السنوات الأخيرة، الوجهة الأولى للعرب وسكان البلدان الأوروبية، في مجال جراحة وتجميل الأنف.

وفي هذا الإطار، قال الطبيب البروفسور إسماعيل قوران، أخصائي الجراحات البلاستيكية والترميمية والتجميلية، إن تركيا باتت نقطة جذب في مجال عمليات تجميل الأنف، نظراً للنتائج الإيجابية التي يتم تحقيقها بعد كل عملية، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأضاف أن نجاح الأطباءالأتراك في هذا المجال، دفع الراغبين بإجراء الجراحات التجميلية حول العالم ومن الشرق الأوسط بشكل خاص، للتوجه إلى تركيا لإجراء هذه العمليات فيها.

وأفاد "قوران" بأن تركيا شهدت تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة في مختلف مجالات الجراحة التجميلية، فيما حظيت عمليات تجميل الأنف بمكانة خاصة ضمن هذا التطور.

وأوضح أن مئات آلاف الأشخاص يقصدون تركيا سنوياً لأهداف تتعلق بالسياحة العلاجية والتجميلية، وسط تزايد مستمر في أعداد الأجانب القادمين لتركيا للقيام بعمليات تجميلية متعلقة بالأنف، مبيناً أن حوالي 15-20 بالمئة من الأجانب القادمين إلى تركيا، يأتون بهدف إجراء عمليات تجميل للأنف.

وأشار إلى أن سكان الدول الأوروبية يتصدرون الأجانب القادمين لتركيا لإجراء عمليات تجميل الأنف، كما أن العرب يشكلون نسبة لا يُستهان بها ضمن هذه الفئة، فضلاً عن قدوم عدد لا بأس به من الولايات المتحدة، وأستراليا وكنداً، على حد قوله.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!