Banner: 

ترك برس - الأناضول

تفاجأ علماء آثار أتراك بصورة حبة فجل على لوحة فسيفساء يقدر عمرها بنحو ألفي عام.

ويعود تاريخ الكشف الأثري إلى عام 2015، حيث اكتشف عمال بناء لوحات أرضية فسيفسائية أثناء حفريات في قضاء قديرلي بولاية عثمانية جنوبي تركيا.

وعقب ابلاغ الجهات المعنية، جرى وضع المنطقة تحت الحماية وانطلقت أعمال انقاذ الآثار في الموقع العام الماضي.

وفي تصريح صحفي، قال مدير السياحة والثقافة في الولاية، برهان طورون، إن إحدى اللوحات الأرضية الفسيفسائية تظهر فيها حبة فجل، إلى جانب انسان يحمل بيده عنقود عنب، وفي حضنه طائر الحجل.

ولفت إلى أهمية هذه اللوحة من حيث إظهار مدى قدم زراعة الفجل في قديرلي التي تغطي ما بين 70 إلى 80 % من انتاج تركيا لهذا المحصول.

ولفت طورون إلى أن العلماء يعتقدون بأن اللوحات المكتشفة في الموقع تعود للقرن الأول أو الثاني الميلادي أي الى العصر الروماني القديم.

ومن المنتظر أن تتواصل أعمال التنقيب الأثري في الموقع لفترة، وتحويله في نهاية المطاف إلى متحف في الهواء الطلق.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!