Banner: 

ترك برس - الأناضول 

وسط ثلوج يصل سمكها أحيانا نصف متر، يجري ويتسابق عشرات السياح فوق الخيول في سفوح جبل "أولو داغ" بمدينة بورصة غربي تركيا، وكأنهم متجهون إلى عالم آخر.

وبعيدا عن صخب المدينة والازدحام المروري، تسيطر أجواء النقاء والسكون، وأصوات صهيل الخيول على مركز الفروسية في بلدة قازانجي القروية على سفوح جبل أولو داغ.

ومع بدء موسم الشتاء من كل عام، يتدفق عشرات السياح من داخل تركيا وخارجها يوميا إلى مركز الفروسية في قازانجي، لخوض تجربة تأخذهم إلى عالم آخر.

السياح يشعرون بمشاعر جياشة عندما يمتطون الخيول ويبدأون بالجري في سفوح أولو داغ، وبمحاذاة بحيرة قازانجي، والدخول وسط غابات الصنوبر ذات الأشجار الكثيفة الممتدة على مرمى البصر.

يقول بوراق ياليم المسؤول عن المركز، إنه يشعر بسعادة كبيرة عندما يرى الحماس والفرحة يسيطران على الزائرين.

ويضيف لـ "الأناضول": أغلبهم لم يلمسوا خيلا من قبل، لكنهم هنا ينتقلون إلى تجربة جديدة.

ويوفر المركز لزائريه 40 فصيلة مختلفة من الخيول، يختار منها الزائر النوع الذي يفضله.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!