Banner: 

ترك برس

أعلن المتحدث باسم منصة مشغلي الرحلات السياحية جيم بولات أوغلو أنّ مليونين ونصف مليون شخص قاموا بالحجز المبكر لقضاء العطلة في تركيا، مستفيدين من الحملة التي بدأت في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأشار بولات أوغلو إلى أنّ من المتوقع حدوث زيادة كبيرة في عدد السياح الأجانب على وجه الخصوص، وذلك بفضل الحجوزات المبكرة التي تمّ إطلاقُها مع خصم 50 في المئة وتسهيلات للدفع لتسعة أقساط في الطلبات الكبيرة.

وفي لقاءٍ له مع وكالة الأناضول، قال بولات اوغلو: "هناك زيادة بنسبة 15 في المئة في الحجوزات المبكرة مقارنةً بالعام الماضي. مليونان ونصف مليون شخص قاموا بالفعل بحجوزاتٍ مبكرة"، وأضاف: "أولًا، في أوروبا لدينا حجوزاتٌ من روسيا وطلباتٌ كثيرةٌ أيضًا من ألمانيا، كما استأنف السياح البريطانيون حجوزاتهم إلى بودروم، ونتوقع زيادةً من الدول الأوروبية الأخرى أيضًا".

وأشار إلى أن عام 2018 كان مثمرًا للغاية بالنسبة للسياحة التركية، متوقعًا أن يكون أداء القطاع السياحي في هذا العام (2019) أفضل من العام الماضي.

ووفقًا لوزارة السياحة، فإن أكثر من 37.5 مليون أجنبي زاروا البلاد في أول إحدى عشر شهرًا من عام 2018، بزيادةٍ قدرُها 23 في المئة، على أساسٍ سنويّ. وبمجرد صدور الأرقام لشهر كانون الأول/ ديسمبر، من المتوقع أن تتجاوز البلادُ هدف 40 مليون زائر أجنبي، وهو أعلى مستوى تمّ تحقيقُه على الإطلاق.

وكشفت الأرقامُ أن تركيا استضافت ما يقرب من 43 مليون زائر، بما في ذلك المغتربون الأتراك المقيمون في الخارج، في الفترة المذكورة من هذا العام، بزيادةٍ سنويةٍ قدرُها 21.35 في المئة، وقد كان من المتوقع أن يُقفل العام 2018 بمجموع 45 مليون زائر.

من جهته قال بولات اوغلو إن حصص السياح المحليين قد انخفضت بسبب اهتمام السياح الأجانب بالفنادق، وأن 80 في المئة من الحصص في شهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس قد انتهت بالفعل. وأضاف: "من أجل الوصول إلى هدف 50 مليون سائح في عام 2019، يجب أن نعلق أهمية على السياحة الثقافية وفن الطهي. إن كلًّا من ممثّلي الوزارة والقطاع الخاص يبذلون قصارى جهدهم في المعارض في الخارج".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!