Banner: 

ترك برس

أكد  جوزيف أبراهام، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري القطري، أن تركيا وسلطنة عمان ستظلان أسواقا استراتيجية رئيسية للبنك وذلك من خلال شركته التابعة "ألترناتيف بنك"، والشريك "البنك الوطني العماني".

جاء ذلك في مداخلة  لأبراهام ، خلال اجتماع طاولة مستديرة مع وسائل الإعلام عقد بمقر البنك في العاصمة القطرגة الدوحة مساء أمس الثلاثاء، لعرض نتائج البنك خلال العام الماضي.

وأشار أبراهام إلى الاستثمار في المقر الجديد لألترناتيف بنك وتجديد علامته التجارية في عام 2018 كدليل على التزام البنك المستمر تجاه تركيا.

ويمتلك البنك التجاري القطري 100٪ من أسهم  بنك Alternatif ، أحد البنوك التركية الأسرع نمواً. وفي عام 2013 استحوذ البنك القطري على 70.84٪ من أسهم البنك التركي من مجموعة الأناضول، قبل أن يصبح المالك الوحيد للبنك في عام 2016.

ويبلغ حجم استثمارات البنك التجاري القطري في بنك ألتيرناتيف التركي نحو مليار دولار، هو ما يمثل أعلى استثمار للقطاع الخاص القطري في تركيا.

وقال أبراهام :" لقد واصلنا الاستثمار في فرعنا البديل Alternatif. في الآونة الأخيرة ، تم إعادة تسميته من قبل البنك ، ويبلغ الاستثمار حتى تاريخه مليار دولار أمريكي ... تركيا مهمة جدا لقطر ونرى فرصا هائلة من حيث الاستثمار القطري في تركيا. والأهم من ذلك أن قطر أعلنت أخيرا عن استثمار بقيمة 15 مليار دولار في تركيا. ويمكننا أن نكون جزءًا من هذا ".

وحققت مجموعة البنك التجاري صافي أرباح بقيمة 1.66 مليار ريال قطري خلال العام المالي 2018، وهي زيادة بنسبة 175.5 % مقارنة بالعام 2017. كما بلغت الأرباح التشغيلية المجمعة للبنك 2.3 مليار ريال؛ أي زيادة بنسبة 5.8 %، وبلغت نسبة التكلفة إلى الدخل 33.4 %، حيث انخفضت من 37.5 %.

وكان أبراهام أعلن في مقابلة صحفية نهاية العام الماضي، أن البنك ملتزم بالبقاء في تركيا على المدى الطويل، رغم الأزمة الاقتصادية التي مرت بها تركيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!