Banner: 

ترك برس

تفقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم السبت، مكان المبنى المنهار في الشطر الآسيوي من إسطنبول، والذي أسفر عن مقتل 17 مواطنا.

ورافق أردوغان في جولته التفقدية لمكان الحادث، وزراء الداخلية سليمان صويلو، والبيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والصحة فخر الدين قوجة، ووالي إسطنبول علي يرلي كايا.

وتلقى أردوغان معلومات من الوزراء عن الوضع الصحي للمصابين، وعن أعمال رفع الأنقاض، والأضرار التي خلفها الانهيار على المباني المجاورة.

وفي تصريحات للصحفيين من موقع الحادث الذي وقع الأربعاء المنصرم، أشار أردوغان إلى مواصلة فرق البحث والإنقاذ أعمالها في المنطقة.

وقال: "سأزور المصابين في المستشفى، وعقب ذلك سأشارك في مراسم دفن الضحايا".

وعقب ذلك توجه الرئيس برفقة المسؤولين إلى مستشفى "الدكتور لطفي للتعليم والأبحاث" الذي يرقد فيه المصابون.

واطمأن أردوغان على الوضع الصحي للمصابين واطلع على معلومات عن وضعهم الصحي.

وفي وقت سابق السبت، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد ضحايا انهيار المبنى في إسطنبول، إلى 17 شخصا.

ولفت قوجة إلى وجود 13 مصابا حاليا، بينهم 7 يرقدون في العناية المشددة، اثنان منهم في حالة حرجة جدا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!