Banner: 

ترك برس 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "مرور الزمن يوضح كيف أن الأراضي التي نعيش عليها مهد لا مثيل له، للحضارات والتاريخ والثقافة.. بلادنا بمثابة متحف مفتوح".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجمعة، في مراسم افتتاح رسمية لموقع "غوبكلي تبه" الأثري في ولاية "شانلي أورفة" جنوبي تركيا، بحسب وكالة الأناضول.

وأكد أردوغان على أهمية موقع "غوبكلي تبه" الأثري، قائلا إن اكتشافه يتطلب إعادة كتابة تاريخ البشرية، مضيفا أنه أصبح مرجعًا جديدًا يوضح عمق جذور حضارات الأناضول.

وبين أن موقع "غوبكلي تبه" يحمل أهمية كبيرة للعديد من العلوم، على رأسها الآثار والأنثروبولوجيا وعلم تاريخ الأديان.

وأشار أن "غوبكلي تبه" الذي يعد أقدم مكان عبادة في التاريخ، يظهر أن البشر لم ينتقلوا إلى حياة الاستقرار قبل تشييد مبانٍ ترمز لمعتقداتهم الدينية، وإنما تم الأمر بشكل عكسي.

وأضاف أن موقع "غوبكلي تبه" يشير أن سعي البشر وراء معتقداتهم الدينية هو الذي نقلهم إلى حياة الاستقرار.

وكشف أردوغان أن عدد السياح القادمين إلى تركيا سنويا وصل 46 مليون سائح، وأن البلاد تستهدف رفعه إلى 70 مليون سائح سنويا بحلول عام 2023، وهو ما سيسهم فيه المواقع الأثرية من قبيل "غوبكلي تبه".

ويعد "غوبكلي تبه" في ولاية شانلي أورفة، أقدم معبد في التاريخ، ويعود تاريخه إلى العصر الحجري قبل 12 ألف عام، وأدرجته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" العام الماضي بقائمة التراث العالمي.

وخلال السنوات الماضية، أولت تركيا اهتماما كبيرا بمعبد "غوبكلي تبه"، وحرصت على ترميمه وإعداد مظلات وأعمدة مميزة لحماية الموقع الأثري من أخطار الكوارث الطبيعية.

وأعلن الرئيس التركي، العام الماضي، أن العام 2019 سيكون "عام غوبكلي تبه"، بهدف تعريف السياح بالموقع الأثري، وجذبهم لزيارة المنطقة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!