Banner: 

ترك برس

يُنتظر أن تزيد وارداتُ تركيا من الغاز الطبيعيّ عبر مشروع خطّ أنابيب نقل الغاز الطبيعيّ العابر للأناضول (TANAP) زيادةً تدريجيةً من مليار وربع مليار متر مكعب أُرسلت بين 30 حزيران/ يونيو عام 2018 و28 شباط/ فبراير عام 2019، إلى أربع مليارات متر مكعب بحلول نهاية هذا العام (2019)، وفقًا لتصريحات سالتوك دوزيول مدير عام المشروع.

أوضح دوزيول أن واردات الغاز من خلال هذا "المشروع الرئيسي الذي يساهم في أمن الطاقة في تركيا" ستزدادُ تدريجيًّا، وستتلقّى تركيا ملياري متر مكعب من الغاز بحلول نهاية يونيو 2019، و4 مليارات متر مكعب من الغاز بحلول نهاية العام.

وأضاف أن 190 موظّفًا لا زالوا يعملون في المشروع الذي بلغت تكلفتُه الاستثماريةُ المحسوبةُ في البداية 11.77 مليار دولار، لكنه انخفض إلى 7 مليارات دولار، ممّا يمثّلُ توفيرًا بنسبة 41 في المئة.

تبلغُ سعةُ المشروع السنوية 16 مليار متر مكعب، لكن طاقته الاستيعابية تبلغ الضعف تقريبًا، حيث تساوي 31 مليار متر مكعب سنويًّا، حسبما أكّد دوزيول، وقال إن المرحلة الأوروبية من المشروع ستبدأُ اختبارات الغاز في 15 نيسان/ أبريل، وأضاف: "إذا سارت الأمورُ على ما يُرام، سنكون مستعدين لإرسال الغاز الطبيعيّ إلى أوروبا بحلول الأول من تموز/ يوليو، قد لا يكون خطّ الأنابيب العابر للأردياتيكي (TAP) جاهزًا بحلول ذلك الوقت".

يشكّل خطّ أنابيب تاناب TANAP العمود الفقريّ لممرّ الغاز الجنوبيّ (SGC)، وهو مشروعٌ لزيادة وتنويع إمدادات الطاقة الأوروبية من خلال جلب موارد الغاز من بحر قزوين "غاز شاه دنيز 2" من أذربيجان إلى الأسواق في أوروبا.

سيوفّر خطّ الأنابيب الذي تبلغ طاقتُه 16 مليار متر مكعب، 6 مليارات متر مكعب من الغاز لتركيا سنويًّا، في حين أن الـ10 مليارات متر مكعب المتبقيّة موجّهة إلى الأسواق الأوروبية عبر خطّ الأنابيب العابر للأدرياتيكي تاب TAP. سوف يقوم مشروع تاب الذي تبلغُ قيمتُه أربعة مليارات ونصف مليار يورو (5.08 مليار دولار) بعبور اليونان وألبانيا والبحر الأدرياتيكي للوصول إلى إيطاليا. ويجري العمل على بناء المحطة الأوروبية للمر "تاب"، ومن المتوقع الانتهاء من تجهيزها بحلول عام 2020.

وقال دوزيول: "إلى جانب كونه مجرد ممرّ، إلا أنه خطوةٍ مهمّةٍ لتركيا لتصبح مركزًا للطاقة".

تمّ إطلاقُ مشروع تاناب التاريخيّ، الذي أُطلق عليه اسمُ طريق الحرير للطاقة، رسميًّا في الثاني عشر من يونيو من العام الماضي في حفلٍ كبيرٍ في مدينة إسكي شهير وسط تركيا. حضر الحفلَ الرئيسُ رجب طيب أردوغان والرئيسُ الأذريُّ إلهام علييف وعددٌ من الرؤساء والمسؤولين الآخرين إلى جانب وزراء الطاقة وممثّلي الشركاء في المشروع.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!