Banner: 

ترك برس

اتخذ رئيس بلدية العاصمة التركية أنقرة المعارض منصور ياواش، خطوة مفاجئة أثارت اهتمام الشارع التركي، عقب توليه المنصب وانتقاله إلى مكتبه بشكل رسمي.

ونشرت وسائل الإعلام التركية صورة لياواش في مكتبه برئاسة بلدية أنقرة، حيث ظهرت خلفه صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى جانب مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

وأشارت تقارير إلى أن ياواش أزال فقط صورة بن علي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية لبلدية إسطنبول الكبرى، والتي كانت معلقة خلف المكتب خلال فترة سلفه مصطفى طونا، وقرر إبقاء صورة أردوغان.

وكان الرئيس الجديد لبلدية العاصمة التركية أنقرة منصور ياواش، قد تسّلم مهامه بشكل رسمي، من سلفه مصطفى طونا، في 8 أبريل/ نيسان الجاري.

وفي كلمة له خلال الحفل، هنأ طونا خلفه ياواش بفوزه في الانتخابات المحلية وتمنى له التوفيق في مهمته الجديدة.

بدوره قال ياواش إن طونا قدم خدمات جيدة لسكان أنقرة خلال فترة ترأسه للبلدية، مضيفا أنه سيستفيد من تجارب سلفه وخبرته في كيفية إدارة شؤون المدينة.

وعقب توديع طونا من مبنى البلدية، تعهد ياواش بالعمل ليل نهار لخدمة أنقرة، مؤكدا أنه سيوصل خدمات البلدية لكافة المواطنين دون التمييز بين المصوت له أو ضده.

وبعد ساعات من تسلّمه المنصب، شارك ياواش في مراسم استقبال أردوغان لدى عودته من روسيا، في مطار "أسن بوغا" بأنقرة.

يجدر بالذكر أن ياواش فاز برئاسة بلدية أنقرة بعد حصوله على أصوات 50.62 بالمئة من الناخبين، متفوقا على منافسه مرشح العدالة والتنمية محمد أوزهسكي، الذي حصد 47.20 بالمئة من الأصوات.

وترشّح ياواش لرئاسة بلدية أنقرة باسم "تحالف الأمة" المعارض الذي يضم "حزب الشعب الجمهوري"، و"حزب إيي" (الجيد).

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!