Banner: 

ترك برس

أكد وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق، أن التهديدات الأمنية الجديدة والمخاطر الجيوسياسية والجيو اقتصادية في المنطقة، تتطلب تعزيز التعاون بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير التركي أمام تجمع من قادة الأعمال في العاصمة الأمريكية واشنطن على هامش المؤتمر السنوي المشترك الـ37 لمجلس الأعمال التركي الأمريكي(TAİK) والمجلس التركي الأمريكي (ATC).

وشدد ألبيرق على ضرورة تعزيز الشراكة بين البلدين، على الرغم من الخلافات السياسية، مضيفا: "نعمل على بناء علاقة ذات منفعة متبادلة في إطار تعميق تحالفنا".

وأوضح ألبيرق أن العلاقات الاقتصادية بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية يجب أن تكون المحرك للعلاقات الثنائية، وقوية بقدر الشراكة الأمنية القائمة بين الطرفين.

وأشار إلى "ضرورة عدم منح المشاكل فرصة لتمنعنا من النظر بأجندة إيجابية للمستقبل؛ بهدف تعميق التحالف التركي الأمريكي".

ويتواجد ألبيرق في العاصمة الأمريكية لحضور المؤتمر السنوي المشترك الـ37 لمجلس الأعمال التركي الأمريكي(TAİK) والمجلس التركي الأمريكي (ATC)

ويشارك -إلى جانب ألبيرق في المؤتمر- وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والتجارة روهصار بكجان والناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!