Banner: 

ترك برس

بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية (23 أبريل/ نيسان)، تنحّى الرئيس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن منصبه كرئيس جمهورية "بشكل رمزي" لصالح الطفل "أوزان سوزاياتار أوغلو" (12 عامًا).

واستقبل الرئيس أردوغان وزير التربية الوطنية ضياء سلجوق وعددًا من المعلمين والطلاب في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية الذي يوافق 23 أبريل/ نيسان من كل عام.

وأعرب أردوغان عن سعادته باستقبال الأطفال في المجمع الرئاسي في يوم يحمل معاني قيمة.

وقال "أهنئكم أنتم الأطفال الذين تعتبرون ضمانًا لمستقبلنا بعيد الطفولة والسيادة الوطنية 23 أبريل/ نيسان. وبهذه المناسبة العظيمة أهنئ من أعماق قلبي جميع أطفال العالم أيضًا".

وقدم أردوغان شكره الجزيل إلى جميع من ساهم في تأسيس الجمهورية التركية وأوصلها إلى يومنا هذا وعلى رأسهم القائد مصطفى كمال أتاتورك. وترحم على الشهداء الذين ارتقوا خلال هذه المسيرة وتمنى الصحة والعافية للذين ما زالوا على قيد الحياة.

وتابع حديثه: "إن مجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان) الذي تم افتتاحه في أنقرة في تاريخ 23 أبريل/ نيسان 1920 قاد مسيرة التتويج باستقلال هذا الوطن وتأسيس الجمهورية التركية.

وفي ذلك اليوم أنار المجلس الشمعة التي انتشرت في كافة أنحاء البلاد. إن إهداء هذا اليوم الذي يحمل معاني هامة في تاريخنا إلى الأطفال له دلالات كبيرة.

وهذا يدل على أن مستقبل هذه الأمة تم وضعه أمانة في أياديكم. وهذا دليل على ثقة مؤسسي هذه الدولة بكم".

وعقب حديثه تنحّى الرئيس أردوغان عن منصبه كرئيس جمهورية بشكل رمزي لصالح الطفل أوزان سوزاياتار أوغلو البالغ من العمر 12 عامًا ويدرس في الصف السادس بمدرسة ماماك قوية الوطنية المتوسطة.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!