ترك برس

أطلقت مؤسسة البريد والبرق التركية (PTT) بالتعاون مع الاتحاد البريدي العالمي منصة للسوق الإفريقية الالكترونية ([email protected])، وهو مشروع كبير للتجارة الإلكترونية من شأنه أن يسهم مساهمة كبيرة في الصادرات واللوجستيات والاقتصاد في تركيا.

ويتوقع أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في أفريقيا إلى 75 مليار دولار في فترة زمنية قصيرة، وتهدف مؤسسة البريد والبرق التركية إلى الحصول على حصة من تلك السوق من أجل تعزيز صادرات تركيا.

ويشارك في المشروع بالإضافة إلى PTT، مطار إسطنبول والخطوط الجوية التركية (THY) وشركات تركية خاصة.

وقال المدير العام لـPTT، كنعان بوزجييك: "إن المشاركة في المشروع لا تقتصر على هيئة البريد التركية، حيث سيتم تفعيل التجارة الإلكترونية بأكملها في أفريقيا عبر مطار إسطنبول  الجديد الذي سيكون مركزًا".

وأضاف في مقابلة مع وكالة الأناضول، أن المشروع قائم بالكامل على مبدأ "الكل رابح"، حيث سنقوم بتوصيل منتجات أفريقيا للعالم ونقل المنتجات التي تطلبها أفريقيا من بقية العالم عبر إسطنبول.

وذكر أن تركيا وPTT، بصفتهما رئيس المجلس الإداري للاتحاد البريدي العالمي، قد أعدا خططًا ومشاريع مختلفة لتحسين وتوسيع التجارة الإلكترونية في العالم.

وأضاف بوزجيك أن مشروع منصة التسوق الأفريقية يتم قيادته من تركيا.

وأكد أن المشروع سيسهم مساهمة كبيرة في الصادرات واللوجستيات والاقتصاد التركي، لافتا إلى أن حجم المعاملات السنوية للسوق يبلغ  75 مليار دولار، بحيث تتمكن الدول الأفريقية من تنفيذ صادراتها عبر تركيا.

وأشار إلى أن تركيا اتخذت الخطوة الأولى للمشروع، حيث وقعت في مطلع الشهر الحالي مذكرة تفاهم مع وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي التونسية لإطلاق المنصة.

وأضاف أن المحادثات والمفاوضات الثنائية مع البلدان الأفريقية الأخرى التي قررت أن تكون محورا في المنصة ما تزال مستمرة، وأن المفاوضات مع إثيوبيا وساحل العاج في المرحلة النهائية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!