Banner: 

ترك برس

قال مسؤولون تنفيذيون في الشركة التركية لصناعات الفضاء والطيران (TAI) المملوكة للدولة إن الشركة تعتزم تطوير أول طائرة بدون طيار محلية الصنع تفوق سرعة الصوت.

وعرضت الشركة التركية نموذجا تجريبيا لطأئرتها بدون طيار التي تحمل اسم "العنقاء-أقسونغور" (Aksungur)" في وقت سابق من هذا الشهر خلال المعرض الدولي لصناعة الدفاع في إسطنبول (IDEF) وهي طائرة تصل سرعتها القصوى إلى 180 كم/ ساعة.

ووفقًا  لتمل كوتيل الرئيس التنفيذي لشركة TAI، فإن الطائرة الجديدة المسماة "العنقاء غوك سونغور" ستكون نسخة أسرع من "العنقاء -أقسونغور"، حيث تبلغ سرعتها القصوى 380 كم/ ساعة.

وقال كوتيل إن شركة TAI طورت "العنقاء - أقسونغور" خلال ثمانية عشر شهرا فقط، وهي طائرة تعمل بمحركين اثنين محليين، وقادرة على نقل حمولة بوزن يتجاوز 700 كيلوغرام.

وأضاف أن الشركة قامت بتصنيع طائرتين من طراز أقسونغور، وأطلقت تجارب لشغيلها، وستسلمها هذا العام إلى الجيش التركي. وبعد الانتهاء من برنامج هذه الطائرة، سيقوم مهندسو TAI بالعمل على برنامج "غوك سونغور".

وكانت الشركة التركية أعلنت في شهر آذار/ مارس الماضي نجاح اختبار التحليق الأول للطائرة بدون طيار "العنقاء - أقسونغور". وقال بيان للشركة إن الطائرة حلّقت لأول مرة في الأجواء لمدة 4 ساعات و20 دقيقة، بتقنية الإقلاع والهبوط التلقائي.

وقد طورت الشركة نموذجين من طائرات العنقاء، الأولى أطلق عليها اسم "Anka Blok-B" وقادرة على التحليق بارتفاع 30 ألف قدم وعلى مدى 24 ساعة، وبحمولة تصل إلى 200 كيلوغرام، والثانية "Anka-S" وسلمتهما لقوات الأمن.

يذكر أن شركة صناعات الفضاء التركية (TAI) تنتج مكونات لمحركات عمالقة الطيران العالمية مثل "جنرال إلكتريك" للطيران، و"ITP"، و"MTU"، و"رولز رويس"، و"سافران"، وتبلغ قيمة صادراتها السنوية 500 مليون دولار، كما أنها شريك في برنامج "Joint Strike Fighter" متعدد الجنسيات الذي تقوده الولايات المتحدة لتصنيع الطائرة المقاتلة من طراز F-35.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!