ترك برس

أوقفت السلطات الإسرائيلية، صباح الجمعة، النائب في البرلمان الهولندي، عن حزب "دنك"، طوناهان قوزو، ذي الأصول التركية، والذي جاء إلى فلسطين للمشاركة في ذكرى النكبة.

وقال المستشار السياسي للنائب الهولندي، دوغوكان أرغين، أن قوزو تم توقيفه لمدة ساعة مع 3 أشخاص كانوا برفقته، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول.

وأوضح أرغين أن السلطات الإسرائيلية أوقفته وصادرت هاتفه، رغم حمله لجواز سفر دبلوماسي، لتطلق سراحه لاحقاً.

وعقب إطلاق سراحه صلّى قوزو ومرافقيه صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، ذكر بيان صادر عن حزب "دنك"، الذي يشكل الأتراك والمهاجرون أغلبية أعضائه، أن "مجموعة أمنية إسرائيلية أوقفت قوزو أثناء مسيره إلى المسجد الأقصى حاملا بيده العلم الفلسطيني".

ونشر حزب "دنك"، عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو عن لحظة اعتراض مجموعة أمنية طريق النائب الهولندي.

ونشر قوزو عبر حسابه على موقع "تويتر"، مقطعا مصورا أمام قبة الصخرة في المسجد الأقصى، أكد خلاله إطلاق سراحه بعد توقيفه من السلطات الإسرائيلية.

وقال النائب الهولندي: "أنا حرٌ الآن، وفي يوم من الأيام ستتحرر فلسطين".

هذا وتنتهج إسرائيل سياسات تضييق تجاه زوار القدس من الأتراك بشكل خاص، في محاولة لردعهم عن زيارة المدينة المقدسية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!