Banner: 

ترك برس

أعلنت تركيا الأربعاء الماضي، حزمة دعم جديدة لبعض القطاعات، تشمل تقديم تمويلات تصل قيمتها إلى 30 مليار ليرة تركية.
جاء ذلك على لسان وزير الخزانة والمالية التركي، براءت ألبيراق، خلال مؤتمر صحفي عقده في قصر "دولمه بهتشه" على الشق الأوروبي من إسطنبول.
وقال الوزير التركي إن بلاده تعتزم تقديم حزمة من التمويلات لبعض القطاعات الصناعية، في خطوة الهدف منها زيادة حصة منتجات القيمة المضافة ضمن الصادرات، وتعزيز منتجات التكنولوجيا الفائقة.
وتنص الحزمة على تقديم تمويلات تصل قيمتها إلى 30 مليار ليرة تركية، للقطاعات النشطة في مجال الزراعة، وإنتاج المواد الخام، وتصنيع الآلات.
في السياق ذاته، أشاد رئيس غرفة تجارة إسطنبول، شكيب أوداغيتش، بحزمة التمويلات المعنلة حديثاً، مبيناً أنها هذه الخطوة من قبل الحكومة صائبة ومن شأنها أنه تعزز من القيمة المضافة للشركات، وتعزيز القيمة المضافة الوطنية.
وأضاف أن حزمة التمويلات، تمنح الأولوية لقطاع المنتجات ذات القيمة المضافة، مؤكداً على استنفارهم كافة الإمكانات المتاحة لتنفيذ فحوى القرار المذكور.
وأكد "أوداغيتش" على أن حزمة الدعم المعلنة عنها، ستؤدي إلى تأثيرات ملموسة على أرض الواقع على المدى المتوسط والبعيد، إضافة إلى دعمه الخطوات الاقتصادية الأخرى التي من شأنها إيجاد حلول قريبة المدى للمسائل الاقتصادية الأخرى.
وأشار "أوداغيتش" إلى تحفيز حزمة التمويلات الجديدة، أوساط الأعمال لزيادة استثماراتهم في تركيا، إضافة إلى مساهمته في رفع نسب التوظيف.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!